حبًا في المنتج المحلي

قبل عدة أشهر كثيرة، قررتُ أن أستبدل مشترواتي ولاسيما من الملابس بإنتاج مصممات محليات بدلًا من الإعتماد على الأسماء العالمية التي نستهلكها جميعًا.

طبعًا لا أخفي عنكم أني غيّرت رأيي بعد أيام معدودة، والسبب؟ الجهد والوقت المبذول في البحث عن المنتجات في حسابات انستاقرام وبعض المحلات المخصصة في جدة، والنتيجة كانت: تصاميم محدودة، غير مناسبة للاستهلاك اليومي، أسعار خيالية، لم أجد ما يناسب ذوقي.

لن أدّعي أني بدأتُ بعدها رحلة بحث دؤوب بل على العكس، طبيعة عملي وأسلوب حياتي لا يتيحان لي ترف اللفلفة على البازارات والمحلات أو متابعة مئات وآلاف الحسابات. خطوات البحث أكملتها على استحياء شديد، والتركيز هو: منتج أو سلعة استهلكه بشكل يومي/أسبوعي. بمعنى أني لست أبحثُ عن مصممات ملابس مناسباتٍ ولا قطع مجوهرات بألماس، إنما أبحث عن علامات تجارية محلية أتبناها كجزء من حياتي في شتى المجالات، من المطاعم والمقاهي (أتوقع أن هذه أسهلها بالنظر إلى نمو قطاع الغذاء ودخول الكثير من النساء والرجال فيه على حدٍ سواء) إلى منتجات غذائية كوجبات خفيفة، ومنتجات عناية بالبشرة وحقائب وعبايات.

بالنسبة للمطاعم والمقاهي، فلدي قائمة متواضعة جدًا في جدة على خرائط قوقل، هي توصيتي لأي شخص يرغب في تجربة أكل لذيذ وطعم مختلف بأيدي محلية: Must Try Jeddah

أحد أكبر تحدياتي كامرأة تعمل في شركة هو اللبس الرسمي، عدد العبايات التي تخلصت منها منذ بدأي لعملي الحالي مخيف، والسبب: جودة سيئة، الموديل غير عملي وغير مريح. وإذا الجودة عالية؟ فالسعر خيالي! متوسط سعر العباءة الرسمية لا يقل عن ١.٢٠٠ ريال! مع العلم أن الجودة غير مضمونة، أحيانًا القماش ذبل من غسلة أو غسلتين، الخياطة غير متقنة وتكون العباءة بالتالي غير مريحة أو تبدو غريبة المنظر عليك، أو تكون صعبة الغسيل والكوي. وغيرها الكثير من العوامل التي لا تناسب متطلبات الامرأة العاملة الباحثة عن ذوق بسيط وعملي لكن يظل أنيق!

إلى الآن محل واحدٌ فقط أجد فيه مرادي، وهو لومار. نعم لومار في الأساس شركة للثياب الرجالية، لكن قبل عدة سنوات أطلقو مجموعة عبايات للنساء وأكاد أجزم أنها أفضل جودة قماش وخياطة وتصاميم وجدتها إلى الآن، مع قليل من العتب على مقاساتهم وتأخر نزول المجموعات الجديدة أحيانًا وارتفاع الأسعار أحيانًا أخرى. أكثر عباياتي المفضلة هي نتاجهم. يُنصح بزيارة فرع جدة، حي الروضة، شارع سعود الفيصل لإيجاد أكبر تشكلية، وعدم الإعتماد على حسابهم في انستاقرام لأن التركيز فيه على الثياب أكثر.

لومار غالي الثمن، تبدأ أسعارهم من ٦٠٠ ريال للعبايات اليومية والرياضية وتتجاوز ٢،٤٠٠ ريال في العبايات “الفخمة”، لكن جودة التصميم والصنع أعطتني ثقة أني حتى لو دفعت الـ ١.٢٠٠ ريال في قطعة واحدة وأنا أراها مبالغ فيها، فسيكون “سعرها فيها” وضميري مرتاحٌ أني أشتري منتجًا محليًا، بدلًا من رحلات البحث المستمرة والعبايات الإستهلاكية التي اشتري منها ٤ سنويًا بما لا يقل عن ٣٠٠ ريال للواحدة (مجموع ١،٢٠٠ ريال) من سوق الشاطئ. ونعم حتى سوق الشاطئ صار غالي وبضاعته من دبي!

قبل فترة سمعتُ عن مزن، وصادفتُ المنتجات في أحد الصيدلات المعروفة جرّبت منهم منتجًا واحدًا للآن وأعجبني جدًا، مُزن تنتج منتجات للعناية بالبشرة، ككريمات الترطيب ومقشرات الشفاه وغيرها. أعترف أن الجودة أعلى مما توقعت بكثير.

عند السفر لا أستغني عن تِش تِش، أفضل شفاط متنقل بلا منازع، بيكون موجود بالشنطة قبلي :).

القائمة متواضعة وقصيرة، وسأظل أبحث عن منتجات بشتى أنواعها لأضيفها لإستهلاكي واستخدامي اليومي، كشخص لا يجدُ الكثير من المتعة في التسوق والبحث عن المنتجات و”يغرق في شبر موية” من الخيارات، أفضّل إيجاد منتج مناسب، والإعتياد عليه.

إذا عندك أي منتج محلي رهيب تستخدمه يوميًا، حأحب أعرف عنه على تويتر @ArwaShafi أو عبر إيميلي: arwaashafi@gmail.com

مُشاركاتكم الحكي تُسعدني، فما تحوي عقولكم وتنتج أفكاركم مثيرٌ للإهتمام

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s