الإنضباط والإستمرارية

“قليل دائم خيرٌ من كثير منقطع”

مبدأ يستحق التفكر، لماذا أهمية الإستمرارية طغت على حجم أو كمية العمل؟ ما تأثير ذلك على الشخص؟ ومحطيه؟
لنأخذ نفس المبدأ في الحياة الشخصية، أن تقرأ كل يوم صفحتين من كتاب، أو تلتزم بشرب جرعات من الماء على مدار اليوم، أفضل من أن تقرأ في يوم واحد كتابًا كاملًا، ثم لا تلمس كتابًا لأيام وأسابيع، أو تتجرع لترًا من الماء في نصف ساعةً فلا يستفيد منه جسمك ويتخلى عنه.
نفس المبدأ في العمل، أن تأخذ على عاتقك مهمةً تقوم بعملها دائمًا بجودة متوسطة، أفضل من أن تأخذ مشروعًا تتقنه اليوم، وتأخذ آخر غدًا لا تفلح فيه أو تهمل.
من أكثر المهارات والعادات مهمٌ أن يكتسبها الشخص، هي الإنضباط، أن تلزم نفسك بما يجبُ عمله، بحسب المواعيد والإشتراطات، دون تسيبٍ ولا نقصان، هي إنعكاس لإدارة للنفس عالية وفعّالة، وتساهم في حفاظ الشخص على مستواه ونتائجه في العمل أو الدراسة وغيرها. يلزمها الكثير من جهاد النفس، لكنها مُمكنة!

ابدأ بترتيب أولوياتك، وإلزام نفسك بعادات صغيرة، إذا أردت أن تكون صحيًا على سبيل المثال، ألزم نفسك بنصف ساعة من الرياضة يوميًا، في وقتٍ محدد، واستمر عليه مهما كان، ثم انظر بعدها إلى غذاءك، ما الذي يمكن أن تتخلى عنه ليكون غذاءك أكثر توازنًا، وكل خطوة تخطوها للأمام، ليس لها عودة !
في العمل، الشخص المنضبط والملتزم هو شخص يعرف نفسه ويعرف كيف يدير وقته وينجز مهامه على أتم وجه في كل مرة، مهما تغيرت العوامل في العمل أو في حياته الشخصية، فيكون موهبةً تستطيع الإعتماد عليها والثقة فيها كليًا.

الوصول إلى هذه الدرجة من الإنضباط والثبات في الإنجاز ليس سهلًا، خصوصًا عند حديثي التخرج من الجامعة، لكن يمكن بناءه في النفس بالعادات السليمة، والعقلية الصحية في العمل، من أكثر المشاكل المُلاحظة على متبدأي العمل هو ليونتهم على أنفسهم، يتخذون لأنفسهم ألف عذرٍ وعذر لإهمالهم أو عدم إنجازهم كما يجب، لعب دور الضحية بأنهم “مساكين” وأن المدير شديد أو غير متفهم، هو من أكثر الموقف خطرًا على الشخص لنفسه ومستقبله، ففي اليوم الذي تصدق فيه أنك ضحية أحد، تُخلّي نفسك من المسؤولية، وبالتالي لن تقوم بأي فعلٍ لتغيير شيء، وتحبس نفسك في دائرة لا نهائية من التذمر ولوم الآخرين والسلبية.


One thought on “الإنضباط والإستمرارية

مُشاركاتكم الحكي تُسعدني، فما تحوي عقولكم وتنتج أفكاركم مثيرٌ للإهتمام

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s