تعرف على ريادي مسرع الأعمال – فرح شقدار

سجّلت هذه المقابلة ١٤ يناير ٢٠١٤ الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٣٥

..

 الآنسة فرح. هي أصغر مشتركة في مسرّع الأعمال الله يحميها. والوحيدة اللي قدمت العرض النهائي على المدربين في وسط إختباراتها النهائية! ماشاء الله عليها إنسانة ملهمة لكل شخص في سنها وأكبر منها كمان. أول شي يا فرح طمنينا على درجاتك كيف النتيجة؟
،
اولاً مررره شكراً ع المقدمه الجميله دي الناتجة الله يستر لسه ما طلعت أحدثكم وانا باستنا نتيجة القدرات + المدرسه + المسرع
،
الله يوفقك ويفتح عليكي يارب. حتى القدرات اختبرتيه وسط المسرّع صح؟ الله يفرحك بنتيجتهم كلهم

.. فَرَح

عرفينا عن نفسك. من هي فرح؟
فرح إنسانه بسيطه عندها حلم إنها تشوف إختراعها على أرض الواقع وبأسعى لأحقق هذا الحلم.

تعريف جميل ماشاء الله عليكي. إنتِ الآن ثالثة ثانوي! ايش ناوية تتخصصي؟
هندسة طبية

ليش اخترتي دا التخصص؟
أول شيء هذا التخصص نادر في السعودية، ثاني شيء أنا حبيت الهندسة وحبيت الطب وهذا القسم جمع مابين الاثنين.

جميل! وايش في نيتك تعملي بعد ما تتخصصي في دا المجال؟
حابه إني أفتح شركة تنتج أجهزة الصم ومن دحين بأبدء فيها وممكن إني اشتغل في المستشفى على نفس التخصص.

ممتاز. يعني حتدخلي تخصص يدعم إختراعك ومشروعك! ونعم القرار.
حكينا عن مشروعك. اللي ألهمك المشروع. وكيف بدأ. وكيف كان أول نموذج عملتيه؟
حكينا عن كل الصعوبات اللي واجهتيها وكيف حليتيها؟
فكرة المشروع جات أو بدأت لما كنت سنه ٣ متوسط. جات صحبتي بتقولنا عن مسابقه أولمبياد الإبداع – موهبة. فكرت وقتها إني أبا أسوي أي جهاز للصم وطبعًا جاتني ٢٠ فكرة جلست مع صحباتي نفكر أيهم افضل فكرة إلى أن طلعت بأسوره تنبه الصم إذا كان فيه أصوات من حولهم وقلنا تمام قبل المسابقه بيومين اتصلت عليا المشرفه تقول لازم تعملي نموذج بصراحة أنا اتحطمت كيف يمديني أعملها قالتلي بأي شيء حتى لو باللعبه وبالفعل وحدة من المعلمات وزعت علينا إبجورة صغيره بالصوت تفتح وتقفل أخذت القاعده وجلسنا انا وبابا نعملها وأضفنا عليها إهتزاز أخذناه من جوال أبو كشاف. بعدها اكتشفت إنه في زي جهازي في كوريا بصراحة كمية التحطيم اللي كانت فيَّ جدًا كبيرة وبعدها قلت ليش ما أخليه لأصوات محدده وبالفعل هذا الي صار وشاركت فيه السنه الي بعدها في الاولمبياد.
أما الصعوبات أول شيء أقربائي كانو أول صعوبة لأنهم بيقولو ركزي في دراستك هذا الشيء ماراح ينفعك. ثاني صعوبة بعض من المعلمات.

كيف كنتِ تتعاملي مع الناس اللي تقولك دراستك أهم؟
طناااش
،
فعلًا دي أكثر طريقة فعّالة! ايش كنتِ تقولي لنفسك وقتها لتشجعيها وتحمسيها؟
ما كنت أقول شيء بس شوفة بابا وماما وأختي وهما فخورين فيا لاني بأجتهد وبسوي شيء أنا أحبه كان أكبر دعم ليا.

جميل. بس ما تظني إنه ممكن يكون معاهم حق شوية؟ إنك لسه صغيرة مثلًا والدراسة في النهاية تحصيل علم وهي شيء مهم! إيش رأيك إنتِ في دي النقطة؟
شوفي لو إنو منجد معدلي طاح وسرت مو مهتمه في الدراسة كان قلت ممكن بس الحمد الله معدلي أرتفع لأني زمان كنت عايشه في الدنيا «سبهلله» أهم شيء أنبسط ومعدلي أهم شيء ممتاز بس لمن صار عندي هدف صرت أحاول أربط بين مشروعي ومعدلي. صحباتي كانو أكبر دعم بأنهم يشرحو لي اللي فات او يحلو لي الواجبات.

رحلة فرح مع مسرّع الأعمال

ايش الصعوبات اللي واجهتك في حياتك خلال فترة برنامج مسرّع الأعمال؟
أول شيء الاختبارات + العضو الجديد اللي دخل في العائلة (أخويا) هذي هيا أبرز الأحداث اللي توافق زمنها مع زمن المسرع

وكيف اتعاملتي معاها؟ كيف كنتي توفقي بينهم؟
أبداً كنت أشتغل وأستقبل الضيوف وأذاكر. يقولوا صاحب الشغلتين كذاب والثالث حرامي بس كنت أعمل الثلاثه مع بعض أشتغل وأذاكر وأستقبل الضيوف أتعلمت تنظيم الوقت.

كيف كنتِ تنظمي وقتك؟
في الصباح وأنا في المدرسة أجلس أذاكر وأحل واجباتي أو إني أغامر وأجيب اللابتوب والجوال معايا للمدرسة وأحاول أخلّص بعض من الشغل ولما أرجع أخلص الباقي من الشغل أو المذاكرة وبعدها ابدأ باستقبال الضيوف شوية وأكمل مذاكرة أو أشتغل طبعًا نسيت شيء اسمو قيلولة وبعض الأحيان أكون مواصلة بس أتعلمت إني عشان أحقق حلمي لازم أتعب.

يعني خرافة إنه المسرّع أو العمل على أي مشروع إضافي ممكن يؤثر سلبًا على الدراسة والعمل. لأنه على العكس بيعطي للدراسة هدف وبعد آخر بيخليه تعلم وعلم بدل ما كان دراسة وروتين. توافقيني في كدا؟
ودا يعني أي شخص يقول أخاف أسجّل في المسرّع عشان لا تتأثر دراستي ويضيع وقتي. نقوله شوف فرح تثبت خطأ إعتقادك!
بالزبط مافي شيء مستحيل واللي عنده هدف يقدر يوصل له حتى لوعنده ستين شغله.

مواضيع ورشات العمل. أي واحد جذب إهتمامك أكثر؟
بصراحة كلها بس ورش الاستاذ زياد كانت المحببه لقلبي.

لمحتواها أم لأسلوب المدّرب زياد؟
لأسلوبه المميز
 
ايش الميزة اللي لاحظتيها في كل مدّرب أو ما ميزة كل مدرب من وجهة نظرك؟،
أول شيء أستاذه هبه القلب الحنون. وأستاذ أسامة الأب الحازم عشان مصلحتنا. أستاذ هاشم أسميه صاحب الرؤيا المستقبليه والرأي السديد. والأستاذ زياد صاحب الروح المتفائلة واللي يعطينا أمل في الحياة

من مدربك وموجهك في المسرّع؟ وليش اخترتيه؟
أستاذ هاشم
اخترته لأنه ما يحب المجاملة، وأفكاره وافقت أفكاري في البداية لمن كان يعطي ورش العمل عجبتني طريقة تفكيره

المشاركين في المسرّع، كيف أول إنطباع عنهم؟ من أول شخص تعرفتي عليه؟ ومن الشخص اللي علاقته معه الآن جدًا وثيقة واتعدت حدود صداقة المسرّع لتكون صداقة شخصية؟
إنطباعي الأول عنهم جديين ولازم أخاف منهم، أول شخص هيا مروج الثقفي أعرفها من أول هي وعهود.

من أول شخصية جديدة اتعرفتي عليها؟
أسماء فطاني

مشاريع مسرّع الأعمال -مشاريع الأولاد والبنات- أي مشروع جذب إهتمامك أكثر؟
مشروع عهود الجديد ومشروع أروى وفاطمة لأني من عشاق القراءة.

لما قدمتي على المسرّع ما كان في بالك خوف على فكرة إختراعك؟
لا أبدًا

ليش ؟
اذا قصدك انها تنسرق أو شيء من هذا القبيل فلأني واثقه محد راح يفهم للمشروع زيي وغير كدا في تطورات في عقلي ماقلتها لأحد.

يعني طريقة حفظك للفكرة بإنك ما تشرحيها كلها وتعطي وتشرحي للناس فقط اللي يحتاجو يعرفوه؟
ايوا

ممتاز!
اختاري بعض من مشاركي المسرّع وجهي لهم كلمة.
بصراحة ما أقدر أختار وحدة منكم بس. ولا عندي كلمة غير الله يوفقكم وإنتو تستاهلو كل خير ومشاريعكم تستحق.

نصيحة توجهيها لزملائك في المسرّع؟
إنتو كلكم مبدعين ومافي أحد أفضل وكلكم فيكم ميزة تنافسية، والله يوفقكم وإن شاء الله أشوفكم من الشركات الكبرى.

نصيحة للمتابعين لمسرّع الأعمال على تويتر والمدونات؟
إمكن إنتو عشانكم من خلف الشاشه ما بتعرفو كمية الحماس والشغف الي بيسير فينا من جوات المسرع دحين جا دوركم عشان تقدمو على المسرع أجمل شيء صار وراح يصير في حياتي.

فرح بعد مسرّع الأعمال

ايش أكبر تخوف عندك تجاه المستقبل؟
مؤمنة تمام بإن اللي كاتبه ربنا راح يسير

كيف تتخيلي المستقبل؟
ما أحب آتخيل كيف يكون المستقبل بس بشكل عام إنسانة ناجحة بإذن الله

ما أهدافك القريبة والبعيدة؟
.
أهدافي القريبة أتخرج من الثانوي بمعدل كويس، أهدافي البعيدة وصول شركتي للعالمية إن شاء الله

هذه حكاية فرح، لا تحتاج إلى قوة خارقة ولا إلى عصا سحرية لتحقق أحلامها وتنجز، الكثير من المبادرة والعمل والإصرار والعزيمة والتوكل على الله، وهاهي على أولى درجات النجاح ما شاء الله.

فما قصة نجاحك أنت؟

مُشاركاتكم الحكي تُسعدني، فما تحوي عقولكم وتنتج أفكاركم مثيرٌ للإهتمام

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s