مبنى جديد، وبداية فصل جديد

أول يوم جامعة، نوم بالكاد ٣ ساعات، تأخر في الصباح، نصف إفطار، قهوة مركزة، استثمار جيد لخافي العيوب والكحل وشوية إخفاء لمظهر التعب، نسيم عليل مجمد، حرم جامعي جديد، قاعات جديدة، مقاعد وكراسي بلاستيكية متعبة ومسببة لكل آلام المفاصل وفقرات الظهر، غبار وآثار البناء، عطش وجوع، تعب وإرهاق، تأخير في الخروج من الجامعة، يوم مشي بسرعة وكأنه لم يكن!
هذا يومي الجميل! =D

الفصل الدراسي الأول كان حقل تجارب بالنسبة لي شخصيًا، أعرف عن الجامعة نظريًا ومن حديث الأقارب وقراءتي وعنها والأفلام ..إلخ. كانت بداية غير جميلة ولا ظريفة، مبنى سيء، انطباع أول سيء، كان أكثر “مهون” رفيقاتي في المجموعة وأقل ما يقال عنهن أنهنّ عسلٌ على الكعك ما شاء الله،

حتى نتيجتي بالفصل الأول ليست كما كُنت أتمنى!

فالفصل الجديد بإذن الله ويلازمه المبنى الجديد سيكونان بداية جديدة تمامًا، المواد أظرف هذا الفصل، مادة تخصص، مادة نصف تخصص، ومادتين تمشية حال وملئ فراغ والله يكتب لنا فيها الخير.

المبنى الجديد مبنى “جامعي” وتجهيزاته جميلة الحمدلله، رغم الكراسي المؤلمة، كيف حأتحمل جلوسي عليها لكل ١٠٠ دقيقة الله أعلم! قابلنا مُحاضرة اللغة التجارية والإنطباع الأول عنها ظريف الحمدلله، والروح المعنوية عمومًا كانت جميلة رغم ضعف الروح الجامعية.

إىش تعريف “الروح الجامعية” بالضبط؟ دا سؤال يصعب الإجابة عليه حقيقة.

بالنسبة لي كُنت انتظر اليوم اللي أنهي فيه الثانوي وأدخل الجامعة لأنتقل لمرحلة التعامل المرن والراقي البعيد عن القوانين! بالمدرسة كُل درجة، كل نشاط، كل اختبار ..إلخ يُراجع من قبل الإدارة، بالجامعة كُل شيء يعتمد على الأستاذ! هالنقطة بتختبر أكثر شيء قدرة الإنسان على التعامل مع مختلف أنواع البشر وطباعهم. بالجامعة نسبة التخرج تأثيرها على الوظيفة إو أكمال الدراسة بيكون بطريقة مختلفة وأخف من نسبة الثانوي اللي بتحدد أي قسم فالضغط بيكون أخف -المفترض- لكن مع نظام السنة التحضيرية الجديد انضافت سنة متوترة وقلقة زيادة!

بالفصل الأول جربت، لاحظت، وعرفت الفروق ووصلت لنقطة الموازنة والعدل، باقي لي أفعّل النظريات لأهداف عملية وأفعال! شخصيًا أشوف دا أجمل جزء يتعلق بالجامعة، طريقة المذاكرة والتعلم من أساسها بتفرق، بيكون في إمكانية للاستمتاع أكثر، بيكون في إمكانية للتعمق والتبحر والتفلسف أكثر. مع الأسف كثير طالبات لسه ما وصلت لهم هالفكرة وما دخلوا بـ “جو الجامعة” لسه، لكن إن شاء الله هالترم بيتغير الحال.

جميل إن بمجموعتي الأغلبية بدها ترفع معدلها، والأقلية بدها تحافظ عليه مرتفع، فبإذن الله تعاونا مع بعضنا بيكون أفضل وبنشد على إيد بعض ونجر بعض. شيء لطيف إن يكون هالجو موجود بعد الثانوي رغم إنه البنات جدد على بعض وشخصيًا ما أعرف غير ٢ اثنين منهم كانو معي بالثانوي، فحلو يكون في جو جماعي وسطي بين جو الثانوي الأخوي والصداقة العميقة، وبين جو الجامعة الجاف والمصلحة والمعرفة.

الحمدلله ربي وفق لي المجموعة الجميلة دي وإن شاء الله أفيدهم مثل ما بيفيدوني.

بإذن الله بداية جميلة، الله ييسرلنا الخير ويبارك بجهودنا. ونحاول نفضل متفائلين طوال الفصل!

٫ودمتم سالمين وكدا ..

One thought on “مبنى جديد، وبداية فصل جديد

  1. 😃👍السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..البدايه تبشر بخير الحمدلله
    باذن الله ربي يوفقنا وننال اعلى المعدلات ..كاني فهمت الروح الجامعيه اللي بتقصديها:P
    ❤ ودمتِ
    همسه:بانتظار التدوينه القادمه 😛 😘🌸

مُشاركاتكم الحكي تُسعدني، فما تحوي عقولكم وتنتج أفكاركم مثيرٌ للإهتمام

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s